كيف تطوّر ذاتك وتقوّي شخصيتك

يعتقد بعض الناس أنّ طباع الإنسان هي أشياء فطرية تولد معه ومن المستحيل تغيرها لكنّ علماء علم النفس نفوا صحة هذا، ففي الحقيقة شخصية الإنسان يمكن أن تتغيّر لكن الأمر يتطلب الكثير من الجهد والمثابرة وهذا ما يتيح بعض الأمل لأصحاب الشخصيات السلبية والضعيفة بأن يصبحوا أكثر ثقة بذاتهم، ولأننا نريد أن تكون صاحب شخصية مميزة سنستعرض فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على تطوير ذاتك وتقوية شخصيتك.

اتخذت قراراً قبل شهرين بأن أنهي اعتمادي ماديَّاً على أمي، لقد كان في حسابي المصرفي 84 سنتاً، ولم يكن عندي مكانٌ أعيش فيه، ومصدر دخلي الوحيد كان من عملٍ بدوامٍ جزئي وبعض المشاريع الحرة.

إن السبب وراء تحركك في الاتجاه الخاطىء هو أنك تفضل الاعتماد على المجتمع ليضع معيار الاختيار..انظر لنفسك ماذا ترتدي، وأين تسكن، وأي نوع من العمل تقوم به، فأحيانا تجد أن الآخرين هم مقياسك، فأنت لا تثق برأيك أو ذوقك، لذا تشتري ما هو غال، وترغب بسيارة لونها نادر، كما أنك تعتمد على الناس ليخبروك ما هو الشيء الثمين بدلا من اتخاذ القرار بنفسك. إنك تفضل أشياء قياسية ليس بناء على الطلب، ولكن بناء على طلب الآخرين، وقد تفضل أن يقوم الآخرون بعمل الديكور والتصميم لك، لأنك لا تثق بذوقك الشخصي ولا بموهبتك.

من أراد النجاح يجب أن يستعد للسهر والتعب، ومن يريد تطوير ذاته عمل واجتهد للوصول إلى ما يريد، ليحقق أهدافه في الحياة، وتطوير الذات، بالقيام بالعديد من الخطوات التي من شأنها تحقيق الرفعة والتقدم والنجاح.

 مقال عن تطوير الذات قصير

  • تحديد الأنسان لأهداف واضحة في الحياة، وذلك بما يشمل أهداف روحية وجسدية واجتماعية وثقافية وعلمية وأسرية وكافة الجوانب والأصعدة الأخرى التي تهم الإنسان.
  • النظرة الإيجابية للكون والأشياء من حولنا، وعدم لوم الآخرين أو الحياة أو البلاد أو الدولة على الوضع، والبعد عن السلبية ومعرفة أن كل الأمور التي تحدث للشخص بيده أن يغيرها.
  • الأخذ بزمام المبادرة والخطوات الصحيحة الواضحة التي تساعد على تطوير الذات، وعدم انتظار المبادرة من أحد، سواء شخص أو المؤسسة أو جهة معينة لبدء في رحلة تطوير الذات.
  • تحديد القدرات والمواهب والملكات لدى الشخص ودراستها جيدًا وتحديد الطريق المراد السير فيه وتطويرها وتنميتها والعمل عليها لرسم خطوط واضحة للنجاح في الحياة.
  • المحافظة على الجسم السليم المعافي والصحي فلا قيمة لكل شيء دون الصحة الجيدة والقوية، وتزكية الجسد بالرياضة اليومية والمشي والأكل الصحي والتنفس بصورة سليمة.

مقال علمي عن تطوير الذات

تطوير الذات هو عبارة عن نشاطات تطور الوعي والهوية وتطور المواهب والإمكانية، وتكون أساس الانسان وتسهل فرص العمل وتحسن معيشة الحياة وتساهم في استيعاب الأحلام والطموح، تطوير الذات ليس محدوداً، يضم مفهوم تطوير الذات النشاطات الرسمية وغير الرسمية لتطوير الآخرين في أدوار عديدة مثل: الأستاذ، الدليل، مستشار، المدير، مدرب الحياة، معلم خاص، عندما يحتل تطوير الذات مكان في المؤسسة فإنه يشير إلى طرق، برامج، أدوات، تقنيات ونظام التقييم التي تدعم تطوير الانسان في المستوى الانفرادي وتحسن من نفسه إلى الاحسن ويمكنه انجاز الكثير من الاعمال

مقال عن تطوير الذات والثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي إيمان الفرد بطاقاته وإمكانيّاته، وقدراته، وقراراته، وهي مفتاح من مفاتيح النجاح في الحياة، وإن خسارة الإنسان لهذه المهارة تُفقده الكثير من الفرص، وتهدر طاقاته التي وهبها الله إياه فتجعل منه إنساناً سلبيّاً. الثقة بالنفس لا تعني الغرور والتكبّر، بل هي مهارة كغيرها من المهارات تُكتسب من البيئة المحيطة بالفرد وقابلة للتعلّم، والتطوّر، والتغيير، ولا تُولد بالفطرة كما يعتقد البعض. إنّ الثقة بالنفس تعود على الشخص بفوائد جمّة، فتُشعر الفرد بأنّه شخص مُميّز قادر على اكتشاف قدراته وميّزاته، كما تُكسب الفرد الاطمئنان والسير نحو اتخاذ القرار دون تردد، وبالتالي يستطيع تحديد أهدافه والانطلاق نحو تحقيقها بخُطى ثابتة، كما قد تكون الثقة بالنفس مصدر إلهامك في الكثير من المواقف التي تتطلب رد فعل سريع.

مقال عن تطوير الذات في العمل

  • تحديد أولوياتك وتنظيمها في جدول يومي بداية جيدة جدًا؛ لتطوير نفسك وعملك على السواء، حدد أهم ثلاث أو أربعة مشاريع حرجة تحتاج إلى أن تكتمل، واعمل عليهم يوميًا بجدول زمني محدد، وستبهرك النتيجة.
  • تعدد المهام كالرد على الهاتف، ومراجعة رسائل البريد، والعمل على أكثر من مشروع في نفس الوقت، يسبب لك تشتت ذهني شديد، فتعدد المهام يضعك في ضغط نفسي وذهني؛ مما يقلل من معدل ذكائك، ويخفض من قدرتك على التعامل مع المشكلات، كما أنه يوقعك في الكثير من المتاعب.
  • العديد منا يبدأ عمل ثم لا ينهيه. فكر في عدد المرات التي بدأت فيها مشروع جديد ثم توقفت في منتصف الطريق، كم من قرار اتخذته ثم تراجعت عنه، أو قمت بتأجيله؟ لذلك عليك بإنهاء أي عمل تبدأه حتى لا تجعل حياتك سلسلة من الأعمال المؤجلة
  • التفكير بعقلية المدير يجعلك ترى الصورة كاملة، ويُظهر لك الأهداف بشكلٍ أوضح، كما أنه سيعطيك فرصة لطرح أسئلة مثل: ما الذي يبحث عنه المدير في هذا الجزء، أو ما هدفه وراء هذا الطلب؟ إذ أن طرح مثل هذه الأسئلة سيجعلك تسعى نحو تحقيق عملك بشكلٍ أكثر كفاءة.